الكتابة اليدوية والمهارات الحركية الدقيقة

تعتبر المهارات الحركية الدقيقة أهم شيء لأداء المهارات اليومية و الأكاديمية. دون القدرة على إكمال هذه الأنشطة اليومية ، فإن الطفل سيكون قليل الثقة في إنجاز المهام الأكاديمية والمهارات الحياتية ، وحتى في خيارات اللعب ، والتي بدورها لها آثار اجتماعية و قد تؤدي إلى نتائج غير مرغوب بها. يقوم المعالجون في مركز إنسبير على علاج الطفل عن طريق تطوير مهاراته الحركية الدقيقة و إشراكه في أنشطة ذات معنى والتي سيتم تصميمها خصيصا للأطفال وتحفيزهم على تحقيق أهدافهم و تساعدهم على رفع أدائهم في:

المهارات الأكاديمية
– مهارات قلم رصاص (الخربشة ، التلوين ، الرسم ، الكتابة)
– مهارات المقص (القصقصة)

اللعب
– مهارات البناء باستخدام ليغو ، والألغاز ، ومسارات القطار
– اللعب بالدمى

الرعاية الذاتية
– الملابس – ربط أربطة الحذاء ، الأزرار ، الأحزمة
– تناول الطعام – باستخدام أدوات المائدة ، وفتح صناديق الغداء وأكياس الطعام
– النظافة – تنظيف الأسنان وتنظيف الشعر

لتصفح الخدمات المقدمة من مركز انسبير اضغط هنا